الدجاج المصاب بجرثومة تم إعدامه منذ فترة طويلة

الدجاج المصاب بجرثومة تم إعدامه منذ فترة طويلة

Like
37
0
vendredi, 04 mai 2018
A LA UNE

دعا محمد الطاهر نابي عضو المكتب التنفيذي للنقابة التونسية للفلاحين، وزارة التجارة إلى التراجع عن قرارها الأخير بتوريد كمية من البيض للتفقيس، معتبرا أنه يمكن للمربي الدواجن توفير كل احتياجات السوق التونسية خلال الأيام والأشهر القادمة.  

واضاف محمد الطاهر نابي في تصريح للاذاعة الوطنية إن ارتفاع أسعار الدواجن المتداول في السوق هو ظرفي ومقصود وممنهج من قبل بعض الشركات النافذة في خطوة منها للضغط على سلطة الإشراف للعدول عن قرار التوريد الذي من شأنه أن يستنزف العملة الصعبة التونسية. واعتبر أن اللحوم البيضاء الموردة “بالزرارق” ويقع إضافة نسبة 20 بالمائة من الماء والملح لكل دجاجة حتى تحفظ لمدّة أطول. وفي سياق آخر كشف النابي أن ما تردد من أخبار حول إعدام أكثر من 5000 طير مورّد مصاب بجرثومة، حصل بالفعل ولكن منذ فترة طويلة.

 وشدد على أن الكمية المستوردة من الدجاج أصيبت في تونس، وليس في الخارج، منوها في الآن ذاته بدور الطب البيطري في تونس وتصدّيه لأي ممارسات قد تستهدف المستهلك التونسي، قائلا إن الخبر قديم وكان مجرد فرقعة إعلامية لمزيد الضغط على وزارة التجارة حتى لا تستورد كمية جديدة من الدجاج.

هذا وكان المندوب الجهوي للفلاحة والصيد البحري بولاية نابل، المنصف التايب قد أكد في تصريح اعلامي بإن الطيور المورّدة من فرنسا لولاية نابل والتي تم اكتشاف أنها مصابة بجرثومة لم يتم إلى حدّ الآن اتلافها مبيّنا أنه في كل مرّة يعتزمون القيام باعدامها يتم رفع قضية للمحاكم ضدهم من قبل أصحاب المداجن مشيرا الى أنهم ينتظرون صدور أمر قضائي ثم بعد ذلك ينفّذون عملية الاعدام.

Partager

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.