انطلاق الملتقى الدولي حول: الإيكولوجيا في مجالات التعليم والثقافة

انطلاق الملتقى الدولي حول: الإيكولوجيا في مجالات التعليم والثقافة

Like
113
0
vendredi, 22 juin 2018
ARTS

انطلقت يوم الخميس 21  جوان  أشغال الملتقى الدولي حول: الإيكولوجيا في مجالات التعليم والثقافة :المكتبات نموذجا  » الذي تنظمه فدرالية المكتبات الجامعية « فيبس » بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمؤسسات وجمعيات المكتبات (إفلا) و المعهد العالي للتوثيق، بمقر المعهد .

وتضمن برنامج الملتقى الذي انطلق صبيحة اليوم بورشات تكوين مستمر حول « المكتبي وسيط ايكولوجي »، سلسلة من المداخلات العلمية المتخصصة حول المكتبات والأرشيف والمتاحف الخضراء في العالم وإسهام المكتبات في تحقيق التنمية المستدامة وتنمية الوعي البيئي فضلا عن تقديم تجارب عالمية في مجال حماية البيئة، وشارك في تأثيث هذه المداخلات عدد من الخبراء والمختصين من تونس واليونان وفرنسا وبلجيكا وعدد من الدول العربية.

وصرح أحمد الكسيبي رئيس فدرالية المكتبات الجامعية لـ »وات » خلال أشغال الملتقى أنه في خضم الحديث عن التجارب العالمية الناجحة حول المكتبات كفاعل حيوي وأرضية خصبة لحوارات مجتمعية أوسع حول البيئة، كان من الضروري تدارس مستقبل المكتبات الجامعية بفكر مستدام يلائم بين القيم الأساسية للمكتبة ومواردها والاستغلال السليم والبيئي لامكانياتها البشرية للطاقة والتقنيات المعتمدة فيها، وذلك مع استشراف طرق تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من خلال خدمات وبرامج المكتبات وتدريب العاملين في المكتبات على مسارات المكتبات الخضراء.

وقد شمل برنامج جلسات الملتقى عددا من المحاور الاساسية على غرار « دور المكتبات في تنمية الوعي البيئي ومساهمتها في النجاعة البيئية ودعم الثقافة البيئية » ومحور « التحول البيئي البناءات والتجهيزات » الذي يسلط الضوء على الاعتبارات الوقائية للبيئة النظيفة من أجل سلامة الوثائق والتفكير في الطبيعة داخل المكتبة ومباني مكتبات الاطفال الخضراء وتأثير مبان بالمكتبات على خدمات المعلومات.

ويتواصل الملتقى يوم اليوم الجمعة  22 جوان وبعد غد السبت متضمنا عددا من المداخلات المتمحورة حول التجارب لحماية البيئة من خلال عنصر الالتزام البيئي للمكتبات العامة من خلال التجربة التونسية والبلجيكية في مجال البيئة وتجربة المطالعة العمومية في الريف الفرنسي فضلا عن مداخلات متعلقة بمواصفات حماية البيئة الفرنسية ودور مراكز المعلومات في تحقيق التنمية المستدامة وإقصاء الارشيف وعلاقته بالبيئة.

وتختتم أشغال الملتقى بتكوين شبكة المكتبات الخضراء وانعقاد الجلسة العامة لفيدرالية المكتبات الجامعية الى جانب القيام بزيارة ميدانية لمجمع التنمية الفلاحية والايكولوجية في برج الطويل والمكتبة الايكولوجية بمنتزه النحلي.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.