جمعية تونس لأجل القدس وفلسطين تؤكد فخرها بقادة إضراب الحرية والكرامة

جمعية تونس لأجل القدس وفلسطين تؤكد فخرها بقادة إضراب الحرية والكرامة

Like
785
0
jeudi, 01 juin 2017
Palestine
أصدرت جمعية تونس من أجل القدس وفلسطين، اليوم،  بيانا صحفيا يثمن نضالات الحركة الأسيرة الفلسطينية وذلك إثر إنتهاء إضراب الحرية والكرامة الذي خاضه الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال منذ 17 أفريل 2017 واستمر طيلة 41  يوما، وقد ثمن القائمون على الجمعية نضالات الأسرى وصمودهم أمام سياسيات الاحتلال الغاشم وأكدوا فخرهم بكل قادة الإضراب وبكل الأسرى الأبطال ودعهم اللامشروط لهم.

وفي مايلي نص البيان كما تم نشره:

 انتصر الدم على السيف رغم آلة القمع الصهيونية الوحشية ورغم الإرهاب الأعمى الذي استخدمته العصابات الصهيونية داخل السجون من عزل انفرادي وقمع وتعذيب وغيرها من الأساليب الوحشية ضد قرابة 1800 أسير اختاروا الدخول في معركة الكرامة…معركة الأمعاء الخاوية بقلوب عامرة بالإيمان.
انتصر الدم على السيف وفشل السجان الصهيوني بشكل مهين في كسر إرادة الأسرى واستطاع أبطالنا الأشاوس انتزاع حقوقهم وتحقيق مطالبهم الإنسانية  بتصميم وإرادة فولاذية وصمود أسطوري فرضت على العدو تلبية كل مطالبهم بعد واحد وأربعين يوما من الإضراب.

إننا في جمعية تونس لأجل القدس وفلسطين أمام هذا الانتصار نؤكد:

إنّ انتفاضة أسرانا هي جزء لا يتجزأ من انتفاضة القدس، الانتفاضة الشعبية الثالثة في فلسطين و حلقة من حلقات نضال شعبنا في فلسطين ضد التهويد والاستيطان والعنصرية والاقتلاع، على طريق العودة والحرية لكل أسرانا والتحرير الكامل لكل ذرة رمل من فلسطين التاريخية٠

       إنّ إضراب الحرية والكرامة كان عنوانا للكفاح العربي الفلسطيني وللصمود في سجون العدو في فلسطين والجولان ولخيار المقاومة والوحدة على أساس مركزية قضية فلسطين ورفض التفريط والاستسلام والاعتراف بالكيان الصهيوني٠

       إنّ نجاح هذا الإضراب هو رد صارخ ضد كل من يستهين بالمقاومة – بكل أشكالها – وقدرتها على الفعل الثوري وكل من لبس عباءة الخنوع والهوان وقبل بالمخططات الصهيونية باسم الواقعية و »البراغماتية٠ »

       إنّ انتصار الأسرى في إضراب الكرامة هو رد مباشر على مخططات الأمريكان والصهاينة ووكلائهما وآخرها زيارة »ترامب »المشئومة إلى الرياض والقدس ( حائط البراق) الرامية إلى  تصفية قضية فلسطين٠
    إنّ التحركات الشعبية العربية والعالمية شكلت رافعة إسناد هامة لإضراب الكرامة وفعل جماهيري أسقط كل محاولات عزل قضية فلسطين عن عمقها العربي والإنساني
نسجل اعتزازنا وفخرنا بكل القادة الذين قادوا هذا الإضراب وبكل الأسرى الأبطال الذين كانوا وسيبقون مشاعل مقاومة وصمود تلتحم مع مشاعل الانتصار والصمود في الجمهورية العربية السورية ولبنان واليمن والعراق والجزائر وتونس ومصر وغيرها لتنحت صخرة صمود الأم٠ 

الحرية لأسرى الحرية والكرامة

لا للتطبيع لا للتهويد والاستيطان

فلسطين عربية من النهر إلى البحر

المجد والخلود لشهدائنا الأبطال في فلسطين وسورية وتونس والعراق ولبنان واليمن ومصر وليبيا والجزائر

 

حنان مبروك

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.