عرض سيارة رولز رويس الشهيرة للمغني جون لينون في بريطانيا

عرض سيارة رولز رويس الشهيرة للمغني جون لينون في بريطانيا

Like
559
0
samedi, 22 juillet 2017
Automobile

تحتفل شركة «رولز رويس» بحلول الذكرى الـ50 لإطلاق ألبوم «سيرجانت بيبرز لونلي هارتس» (إس جي تي بيبرز) لفرقة «البيتلز» بجلب سيارة رولز رويس ذات ألوان صارخة (مبهرجة) طراز «فانتوم في»، كانت مملوكة في فترة ما للمغني جون لينون، إلى بريطانيا.
كان لينون طلب مواصفات خاصة لسيارته بحيث تلائم تماماً نجم موسيقى الروك، فقد تم تحويل المقعد الخلفي إلى سرير مزدوج، مع توفير تلفزيون وهاتف وثلاجة، إلى جانب جهاز تسجيل ونظام للصوت، يشمل مكبر صوت خارجياً.
وطلب لينون من الشركة البريطانية لصناعة السيارات «جيه بي فالون» طلاء السيارة فانتوم بحيث يكون لونها جديداً وفريداً من نوعه، وكشف عنها الستار قبل أيام من إطلاق ألبوم «إس جي تي بيبرز» حول العالم في أول جوان عام 1967، وهذه الألوان المبهرجة للسيارة شكلت جزءاً من المفهوم العام للألبوم.
وستعرض السيارة، المملوكة حالياً لمتحف كولومبيا الملكي البريطاني في كندا، في دار بونهامز للمزادات بلندن في الفترة من 29 جويلية إلى الثاني من أوت.
كان لينون يستخدم بانتظام السيارة «فانتوم في» مبهرجة اللون حتى عام 1969، وقادها للذهاب إلى قصر باكنجهام لاستلام وسام الامبراطورية البريطانية، برفقة زملائه في الفرقة في عام 1965 قبل تغيير لونها.
وبعد أربعة أعوام استخدم السيارة بعد تغيير لونها لإعادة الوسام إلى القصر احتجاجاً على حرب فيتنام، من بين أمور أخرى، كما كان لينون يمتلك سيارة «فانتوم في» بيضاء.
وفي عام 1970 تم شحن السيارة صارخة اللون إلى الولايات المتحدة، عندما انتقل لينون إلى نيويورك، وفي ما بعد جرت إعارتها لفرق عظيمة أخرى لموسيقى الروك، من أمثال «رولينج ستونز»، و«بوب ديلان» و«ذا مودي بلوز».
وفي عام 1977، وبعد فترة قضتها السيارة «فانتوم في» في التخزين، تبرع بها الملياردير جيم باتيسون للمتحف الكندي.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.